كان صديقي وكانت حبه الابدي

he was my friend

كان صديقي وكانت حبه الأبدي 
بل كان حبهما حكاية البلد
واستغرب الناس كيف القصة انقلبت
إلى خصام إلى هجر إلى نكد
أما أنا الشاهد المجروح بينهما
سيفان من نار يختصمان في كبدي
هو التقاني مريضا تائه القدم
محطم القلب أدمى إصبع الندم
كن يا صديقي طبيبي واحتمل ألمي
هل قابلتك وهل حدثتك عني
هل حزنها كان أقسى أم أنا حزني
وذلك العطر، هل لا يزال يغمرها
أم غيرته نعم مستاءة مني
خسرتها يا لطيشي لا بديل لها
* * * 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s