Vienna Through my Lens

Rearte Gallery lädt in Zusammenarbeit mit dem Arabisch-Österreichischen Haus für Kunst und Kultur, der Naturfreunde-Fotogruppe Meidling, dem Center for European-Arab and Islamic-Christian Studies and Exchange Projects (CEURABICS), der Jordanischen Gemeinde in Österreich und den Vienna Greeters

zur Fotoausstellungseröffnung

Vienna Through my Lens

Maria Bein, Ali Farghaly, Ayat Hafez, Ahmed Helmy Hamouda, Lisa Lenz, Helga Masoud, Majda Shareef, Eva Shehata, Galal Shehata, Franz Svoboda

Das Publikum kürt das Gewinnerfoto, welches in der Zeitung “Biber” veröffentlicht wird

Eröffnung durch Frau Maria Bein

Obfrau der Naturfreunde Fotogruppe

Musikalische Umrahmung

Abdelrahman Mohammad

Freitag, 5. Februar 2016 um 19 Uhr

أقام نادي التصوير التابع للبيت العربي النمساوي للثقافه والفنون بالتعاون مع صاله ري ارتي غالري وكل من نادي محبي الطبيعه للتصوير, مركز الدراسات وتبادل الابحاث الاوروبية- العربية و الاسلامية- المسيحية, الجاليه الاردنيه في النمسا وفيينا غريتر معرضا تصويريا لمحبي فن التصوير بعنوان
فيينا من خلال عدستي
شارك بالمعرض كل من ماريا باين, على فرغلي, ايه حافظ, احمد حلمي حموده, ليزا لنز, هيلغا مسعود, ماجده شريف, ايفا شحاته, جلال شحاته, فرانز سفوبودا
قام الحضور بتحكيم هذا المعرض وتم تتويج المصوره ايه حافظ باحسن صوره وافتتحت المعرض السيده ماريا باين بحكم وظيفتها كرئيسه نادي محبي الطبيعه للتصوير وقدمت للمشاركين شهادات المشاركه بهذا المعرض
رافق الحفل موسيقيا على العود الفنان عبد الرحمن محمد حيث اشجى الجمهور بمعزوفات متعدده من عده مناطق اولها كانت للمرحومه ام كلثوم انت عمري ثم نقل الجمهور الى بلاد الرافدين باغنيه طالعه من بيت ابوها ثم توجه الى منطقه الخليج باغنيه ياطيب القلب وينك واختتم ادائه باغنيه كرديه مؤثره.
بكلمتها شكرت السيده سناء بليشنغر من مركز الدراسات وتبادل الابحاث الاوروبية- العربية و الاسلامية- المسيحية الحضور على مشاركتهم بتحكيم المعرض وقدمت نبذه حول نشاطات المركز التابع لجامعه فيينا
ستقوم جريده البيبر النمساوي بنشر خبر عن المعرض على صفحاتها وسيتم اختيار الصوره الفائزه لهذا الخبر كتشجيع من الجريده لفكره المعرض التي جائت لتحفيز محبي واصدقاء البيت العربي بالتعرف على مدينتهم التي يعيشيون فيها وتنميه معارف جديده بين اصدقاء البيت واعضاء الجمعيات المشاركه وتحفيز حب الاخرين ونبذ فكره ان كل منا هو الافضل بل نحن جميعا نعيش مع بعضنا البعض ونحن افضل بطريقه تعاملنا وحبنا للاخرين. لاقى الافتتاح نجاحا هائلا حيث امتلئت الصاله باصدقاء الفنانين ومشجعيهم وجمهور صاله ري ارتي غالري التي دأبت على فتح ابوابها للبيت العربي النمساوي للثقافه والفنون أو ايه افكار مشابه تدعم اندماج المواطن العربي بالمغترب ومساعده الجيل الثاني للتعرف على الثقافه العربيه.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s